منٌتُدُى حًنٌيّنٌ ٱلشّوِقَ

منٌتُدُى حًنٌيّنٌ ٱلشّوِقَ منٌتُدُى رٱقَيّ وِمميّز .. وِيّشّمل ٱلمعرفُة وِٱلموِٱضيّع ٱلقَيّمة وِٱلمفُيّدُة ... وِيّرحًبّ بّٱلزوِٱر ٱلكرٱم لقَضٱء ٱمتُع ٱلٱوِقَٱتُ فُيّۂ .
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
فبراير 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728    
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

  الــــكـــــرامــــــــــة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Noraan
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1784
تاريخ التسجيل : 27/11/2015
الموقع :

مُساهمةموضوع: الــــكـــــرامــــــــــة   الجمعة سبتمبر 29, 2017 3:50 am





هذه قصه رايعه بل الروعه بحد ذاتها. اقسم لك بالله الذي يعلم مالا نعلم ان هذه القصه وقعت مع والدي رحمه الله في بداية ستينيات القرن الماضي وكنت وقتها صغير لااتعدى ستة سنوات من العمر او سته سنوات كان والدي على خصام مع رجل اخر على مزرعه صغيره وكان والدي مظلوم وصاحب الحق والرجل الثاني مستقوي وظالم المهم جاء البوليس يستدعي والدي للنيابه وكان البوليس في العهد الملكي اشد انواع الامن والظبط ويخشاه الجميع بل يخافه الناس خوف شديد نتيجة الجبروت والعصى الغليظة التي يستخدمها في القمع احيانا وتطبيق القانو احيانا اخري وناقش والدي رجل البوليس واخذ ورد قام البوليس بصفع والدي صفه قويه رد والدي على تلك الصفعه بشده بل جعلت البوليس الذي صفعه كاد يقع ارضا المهم اخذو والدي الى السجن وسجن لمدة يومين ثم عاد الى البيت اليوم الثالث وهو غير متاثر ولا خايف بل اقوى من قبل في الدفاع عن حقه في المزرعه ولم يكن يخشى ان يعاد الى السجن في سبيل حقه وكان لايملك الا بيت بسيط وحوله خَص كما هو في بلاد الاحباش هدا الخص مصنوع من القش وبيت شعر وبعض الاغنام وجمل وحمار كرم الله وجوهكم ويعيش على حيواناته البسيطه ومزروعاته كل شىء يملكه وتحت يده ولا يأتي من وراء البحر ثم كبرت انا وتعلمت. واصبحت موظف في الدوله الليبيه وتدرجت الى ان صرة مسوول صغير وكنت اتعرض من خلال وضيفتي الى التحقيق احيانا في مراكز الشرطه نتيجه شكوى مواطن او غيره ورغم اني اعرف كل الشرطه في المركز الذي يقع في حيّز عملى وكانو مهذبين معى ولم يحققو معى بوما بل كانت شبه استشاره في اي شكوى تقدم من مواطن تعرض الى عدم الاستعجال في تقديم الخدمه له او وقوع خطاء احيانا ولكن كنت خائفا احيانا مظطربا عندما يقال لي مطلوب في مركز الشرطه وفكرت لماذا ابى بكل الفقر والجوع احيانا والحاجه ضرب ذلك الشرطي ولم يخف وانا بكل المعارف والامكانيات اخاف رغم ان معارفي حتى مع من يرأسون المسولين بمركز الشرطه عندها عرفت ان. والدي رحمه يملك الكرامه فقط. وانا الان لااملك الكرامه بل يذلني المكيف في السياره والمكتب والبيت والهاتف النقال والتلفزيون والنت والملابس الممتازه واخاف إلسجن لأني اعيش الرفاهيه المذله والتي اصبحت حبيسها وعرفت لماذا قاتل الاجداد رغم قلة الامكانيات ولماذا نحن منبطحين وميتون ونخاف الموت الفقر هو الذي يجعل الانسان لإيهاب الموت لعدم وجود شىء يخاف عليه. بينما الرفاهيه هي التي تجعل الانسان ذليل وَعَبَد مهان يتنازل على كل شىء. حتى الوطن. كما يحدث عندنا الان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://      http://lomiblack.3rab.pro.com متصل
 
الــــكـــــرامــــــــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منٌتُدُى حًنٌيّنٌ ٱلشّوِقَ :: منتدى العام :: القصص والروايات-
انتقل الى: