منٌتُدُى حًنٌيّنٌ ٱلشّوِقَ

منٌتُدُى حًنٌيّنٌ ٱلشّوِقَ منٌتُدُى رٱقَيّ وِمميّز .. وِيّشّمل ٱلمعرفُة وِٱلموِٱضيّع ٱلقَيّمة وِٱلمفُيّدُة ... وِيّرحًبّ بّٱلزوِٱر ٱلكرٱم لقَضٱء ٱمتُع ٱلٱوِقَٱتُ فُيّۂ .
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
فبراير 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728    
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 قصة الغلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Noraan
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1784
تاريخ التسجيل : 27/11/2015
الموقع :

مُساهمةموضوع: قصة الغلام   الثلاثاء مايو 24, 2016 3:08 am

قصة الغلام








قال بعض الصالحين
لقيت غلاماً في طريق مكة يمشي وحده، فقلت: أما معك مؤنس؟ قال: بلى، قلت: أين هو: قال: هو أمامي وخلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي.
قلت: أما معك زاد؟ قال: بلى. قلت: أين هو؟ قال: الإخلاص والتوحيد والإيمان والتوكل. قلت: هل لك في مرافقتي؟ قال: الرفيق يشغل عن الله، ولا أحب أن أرافق من يشغلني عنه طرفة عين. قلت: أما تستوحش في هذه البرية؟ قال: إن الأُنس بالله قطع عني كل وحشة، فلو كنت بين السباع ما خفتها.
قلت: ادعُ لي، قال: حجب الله طرفك عن كل معصية، وألهم قلبك التفكير فيما يرضيه، قلت: حبيبي أين ألقاك؟ قال: أما في الدنيا فلا تحدث نفسك بلقائي، وأما في الآخرة فإنها مجمع المتقين، فإن طلبتني هناك فاطلبني في زمرة الناظرين إلى الله عزً وجلً.
قلت: وكيف علمت؟ قال: بغضً الطرف له عن كل محرًم، واجتنابي في كل منكر ومأثم، وقد سألته أن يجعل جنتي النظر إليه، ثم صاح وأقبل يسعى، حتى غاب عن بصري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://      http://lomiblack.3rab.pro.com متصل
 
قصة الغلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منٌتُدُى حًنٌيّنٌ ٱلشّوِقَ :: منتدى العام :: القصص والروايات-
انتقل الى: